لتبق على اطلاع أينما كنت

روسيا تمنع دخول الملابس المكتوب عليها “صنع في تركيا”

في إطار مقاطعتها للمنتجات التركية ذكرت وسائل إعلام محلية أن السلطات الروسية قررت منع استيراد ملابس الماركات العالمية التي تحمل علامة “صنع في تركيا”. وحسب ما ذكرته جريدة “خبر تورك” التركية، فإن ملابس ماركات Zara وH&M وMango، المصنوعة في تركيا أضحت غير مرغوب فيها بروسيا.

وأضافت الجريدة أن مسؤولي هذه الماركات، ومن أجل تجنب خسائر مالية، فرضوا على مصانعهم في تركيا عدم وضع علامة “صنع في تركيا” على الملابس المنتجة. وفي السياق ذاته، وضعت ذات الماركات العالمية خططاً قصيرة الأمد تتضمن إيقاف الإنتاج في تركيا بالنسبة للألبسة التي ستُصدر إلى روسيا، قبل أن توقف الإنتاج بصفة عامة في تركيا.

الصحيفة أكدت أن ممثلي الماركات العالمية بدأوا بإلغاء زيارات العمل إلى تركيا، ما سيهدد بعض الشركات والمصانع التركية بفقدان 70٪ من إجمالي إنتاجها، حيث أعلمت هذه المصانع وزارة الاقتصاد التركية بحجم الخسائر المُقدرة في حال سحب طلبات الإنتاج من الشركات الأجنبية.
يُذكر أن العلاقات الروسية التركية تعيش أسوأ أيامها، بعد إسقاط الجيش التركي طائرة عسكرية روسية اخترقت الأجواء التركية في 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، وهو الأمر الذي تسبب في أزمة اقتصادية بين البلدين.

 

اترك رد