لتبق على اطلاع أينما كنت

القبض على عروس سورية هربت بالمجوهرات من زوجها التركي بمساعدة زوجها السوري!

هربت العروس السورية ضحى إسماعيل البالغة من العمر 24 عامًا بالحليّ والمجوهرات في صبيحة اليوم التالي من زواجها بالمواطن التركي (Ü.Ç) من مدينة أرضروم شمال شرق البلاد إلا أنه تم القبض عليها في مدينة أرضروم بعدما تبين أنها متزوجة من سوري. وفي التفاصيل التي ذكرتها صحيفة جيهان التركية توجه (Ü.Ç) المقيم في حي “تاكا داره سي” التابعة لبلدة “بالاندوكان” بمدينة أرضروم إلى مدينة هطاي جنوب البلاد لعقد زواج ثان شرعي بدعوى عدم إنجابه أطفالاً من زوجته الأولى التي عقد عليها زواجًا رسميًّا.

وتعرف (Ü.Ç) على السورية ضحى إسماعيل، وأعطى شقيقها الكبير محمد إسماعيل 10 آلاف ليرة تركية كمهر للزواج من أخته الشابة. وعقد قرانه على ضحى إسماعيل في 27 ديسمبر/ كانون الأول الجاري وأحضرها كضرة لزوجته بعدما قدم لها خمس أساور ذهب وخاتم ألماس وحلقين ذهب.

وقامت ضحى إسماعيل التي أخفت أنها متزوجة بالاتصال بزوجها مسعد باتشحلب في أول فرصة وأخبرته بعنوانها، وطلبت منه أن يأتي ويأخذها. وجمعت ضحى المجوهرات بعد يوم واحد من زواجها وركبت في سيارة زوجها السوري وهربت.

وعليه أخبر (Ü.Ç) قوات الدرك بالأمر، وتوقعوا أنه قد تكون العروس هربت إلى مدينة هطاي وحاصروا جميع مخارج المدينة. واستطاعت القوات إلقاء القبض عليها في السيارة بعد هروبها بنحو ساعة واحدة وكذلك قبضت على زوجها مسعد الذي تبين أنها تزوجته قبل خمسة أشهر وسائق السيارة الذي ساعدهما.

  adv11

اترك رد