لتبق على اطلاع أينما كنت

تأشيرة روسيا تمنع مشاركة موسيقي تركي في مسابقة “سافشينسكي”

فشل عازف البيانو التركي، تامبي أسعد جيموق، في الحصول على تأشيرة روسية، تمكنه من المشاركة في مسابقة “سافشينسكي” الموسيقية، التي تنطلق غدًا في مدينة سان بطرسبرغ الروسية، وذلك إثر تأزم العلاقات الروسية التركية عقب إسقاط تركيا مقاتلة روسية اخترقت أجواءها، نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وقال رستم أوجي، مدير أعمال تامبي(سوري حاصل على الجنسية التركية)، “لم نتلقّ جوابًا بالسلب أو الإيجاب على طلب تأشيرة روسيا، وهو ما سيحرم تامبي، من المشاركة في المسابقة التي استعد لها كثيرًا، وكان يتوقع أن يفوز فيها بمركز متقدم”.

واعتبر أوجي، أن “حل الأزمة بين روسيا وتركيا، أهم من حصول تامبي على المركز الأول في مسابقة سافشينسكي الموسيقية”.

بدورها قالت أينا تشيكيش، مدربة تامبي على البيانو، “إن درجات مسابقة سان بطرسبرغ تعد الأهم على مدار العام”، مضيفة، “المجهود الذي بذله تامبي في التدريب، من أجل تلك المسابقة لن يضيع سدى، حيث يتوقع أن يحصل على مركز متقدم في المسابقة التي ستنظم في جورجيا في الفترة مابين 20-28 يناير/ كانون ثاني الجاري.

وأعربت تشيكيش، ذات الأصول الروسية، عن رغبتها في عودة العلاقات بين تركيا وروسيا إلى طبيعتها، قائلة، “لا توجد مشكلة بين شعبي البلدين”.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وقّع في كانون الأول/ديسمبر 2014، قرارًا بمنح الجنسية التركية لعازف البيانو تامبي، الذي قدم مع أسرته من سوريا، واستقر في مدينة بورصة، شمال غربي تركيا.

وكانت مقاتلتان تركيتان من طراز “إف-16″، أسقطتا طائرة حربية روسية من طراز “سوخوي-24″، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، لدى انتهاك الأخيرة المجال الجوي التركي عند الحدود مع سوريا بولاية هطاي (جنوبا).

وعلى خلفية حادث إسقاط الطائرة، شهدت العلاقات بين البلدين أزمة دبلوماسية، حيث أعلنت رئاسة هيئة الأركان الروسية، قطع موسكو علاقاتها العسكرية مع أنقرة، إلى جانب فرض قيود على البضائع التركية المصدرة إلى روسيا.

 

اترك رد