لتبق على اطلاع أينما كنت

باحثون أتراك يتوصلون لابتكار دم صناعي يتوافق مع كافة الفصائل الدموية

نجحت جامعة اسكي شهير عثمان غازي، التركية، وبالتعاون مع هيئة بحوث العلوم والتكنولوجيا التركية، “توبيتاك”، بانتاج دم صناعي محلي الصنع، وقادر على التأقلم مع جميع الفصائل الدموية.

وقال رئيس قسم البيولوجيا، في كلية العلوم والآداب في الجامعة، الدكتور عدنان ايهانجي، ان المشروع الذي قام عليه ثمانية باحثين، قد توصل أخيرا الى انتاج دم صناعي بنسبة مئة بالمئة ومعتمد على الهيموغلوبين، وقادر على أداء وظائف الدم الطبيعي، في حمل الأوكسجين وثاني أكسيد الكربون.

ولفت ايهانجي الى أن الدم الصناعي يتفوق على الطبيعي من حيث مدة صلاحيته. ففي الوقت الذي يفسد فيه الدم الطبيعي بعد شهر كامل على تخزينه، فإن الدم الصناعي يحافظ على جودته لمدة عام كامل. كما تعتبر كلفة انتاج الدم الصناعي أقل من كلفة الحصول على دم طبيعي. كما يمكن للدم الصناعي أن يجنب المرضى احتمال الاصابة بعدوى الأمراض المنقولة عبر الدم، ويعتبر أكثر أمنا. كما يمكن لهذه الوسيلة ان تسد الحاجة الى كميات كبيرة من الدم، خاصة عندما يتعذر الاعتماد الكامل على الدم الطبيعي وحده.

من جانب آخر أفاد ايهانجي بأن التوصل الى انتاج دم صناعي لا يعني اغفال أهمية التبرع بالدم، مشددا على ضرورة التبرع بالدم بنفس النمط الذي كان في السابق.

وأشار ايهانجي الى ان العديد من دول العالم تقوم فعليا بانتاج الدم الصناعي، في الوقت الذي تقوم تركيا بهذه التجربة لأول مرة.

 

اترك رد