لتبق على اطلاع أينما كنت

تعرف على البندقية التركية الأقوى بالعالم التي حاولت شركة أمريكية سرقة تفاصيلها

 

 

قبل عدة أيام ألقت الشرطة التركية القبض على رئيس شركة للصناعات العسكرية وهو متلبس في عملية بيع غير شرعية لتفاصيل مشروع البندقية التركية الصنع MPT76 لشركة أمريكية، مقابل مبلغ مليون و200 ألف ليرة تركية (الدولار 2.85)، في محاولة للحصول على تفاصيل المشروع التركي لتصنيع هذه البندقية الفتاكة، والتي تعد من أحدث الصناعات العسكرية في تركيا.

حيث قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إن بندقية MPT76 قد اجتازت جميع الاختبارات والمعايير المطبقة في حلف الناتو ، وتقرر البدء بصناعتها تجاريا كمنتج عسكري تركي خالص، لتنافس أقوى أنواع الأسلحة في العالم.

بندقية MPT76.. الخصائص التقنية

تتكون بندقية MPT76 من 200 قطعة قابلة للتجميع بسهولة وبكافة الظروف، حيث تعمل الشركة العسكرية حاليا على تصنيع هذه القطع، على أن يتم تسليم القوات المسلحة أول 500 بندقية خلال العام الجاري. ومن المنتظر أن يصل العدد المنتج من البندقية في عام 2017 إلى 15 ألفا.

وتتميز البندقية بكفاءة عالية للعمل في كافة الظروف الجوية الباردة والحارة والطين والغبار، دون تأثير على قدراتها، وذلك بعد اجتيازها لـ 42 اختبارا معتمدا من قبل حلف الناتو. والجدير

أن البندقية الأمريكية الشهيرة M16 لم تستطع المرور سوى من 25 اختبارا من اختبارات الناتو. لتكون البندقية التركية MPT76 الأولى على مستوى دول حلف الناتو. وخلال الاختبارات أثبتت البندقية MPT76 قدرتها على العمل في درجات حرارة تصل إلى 40 درجة مئوية تحت الصفر، والعمل أيضا في حرارة تصل إلى 64 دررجة.

وقالت القوات المسلحة التركية إن ثلاث فرق فنية وعلمية بمجموع 40 شخصاعملوا على مدار عامين كاملين للوصول إلى الصورة النهائية للبندقية، لتكون قادرة على المنافسة في السوق العالمي وخصوصا الأسلحة الشهيرة فيها.

ويبلغ وزن البندقية 4.3 كلغم بطول يصل إلى 88 سم، ويستخدم فيها رصاص بحجم 7.62 ملم، كما تصل سعة مخزن الرصاص إلى 20 رصاصة. أما بالنسبة للرماية فيصل قوة وتأثير رصاص هذه البندقية إلى نحو 400 متر.
ويشار إلى أن تركيا حققت تقدما كبيرا على صعيد الصناعات العسكرية خلال السنوات الماضية وذلك في محاولة للوصل إلى الاعتماد الكامل على الصناعات المحلية عسكريا من دبابات وصواريخ وطائرات حربية، وصولا إلى البنادق.

 

 

اترك رد