لتبق على اطلاع أينما كنت

السمنة.. حرب من نوع آخر

الطعام التركي:

كانت ومازالت تعرف تركيا بالأطعمة الشهية ابتداءً من الكباب، البوريك، الدونير، وغيرها وانتهاءً بالسمّيت أو خبز السمسم بمختلف أشكاله وأنواعه، واشتهار تركيا وحب أهلها للشاي جعل منها شعباً معرضاً للإصابة بالوزن الزائد، وعلى حسب بعض الدراسات فإن تركيا تقع في المرتبه 28 على مستوى العالم من حيث ارتفاع الوزن للسكان فيها .

حلول واقتراحات:

وهذا الارتفاع يشكل خطراً على حياة الناس، ولهذا قامت الحكومة التركية في محاولة منها لتشجيع الناس على إنقاص أوزانهم وعلى الحركة بإنشاء مدرجات رياضية خارجية مجانية للأشخاص بمختلف أعمارهم، لممارسة الرياضة في الهواء الطلق.

 

وقد أظهرت الإحصاءات التركية أن واحداً من كل ثلاثة أشخاص يعانون من السمنة المفرطة، بينما يعاني الثلث الآخر من زيادة في الوزن.

بينما تشير الإحصائيات أن 20 % فقط من الأشخاص هم من يمارسون الرياضة بانتظام.
” محاربة الفوضى” هي الاسم الذي اطلقته الحكومة التركية على عملية مناهضة السمنة وممارسة الرياضة في الهواء الطلق.

اترك رد