لتبق على اطلاع أينما كنت

سوريا وروسيا الموت لا حدود له

في مكالمة من الرئيس التركي ” أردوغان ” مع  نظيره الروسي “فلاديمير بوتين” أكد على عدم تقبل تركيا للهجمات الوحشية التي يقوم بها الأسد على شعبه السوري، كالهجوم الكيميائي الذي شنه ومازال يشنه على السكان المدنيين وآخرهم ما حدث في إدلب.

وكان قد اتصل هاتفياً بنظيره الروسي ليعزيه فيما حدث في سان بطرسبرغ وليتناقشوا فيما حدث في سوريا من الرئيس بشار الاسد بهجوم كيماوي على خان شيخون بريف إدلب.

وأكد على أن هذه العمليات تضعضع عملية وقف إطلاق النار التي يسعون إليها بل وتجعلها أقرب للمستحيلة في ضوء جرائم الحرب التي يرتكبها الأسد على شعبه وعلى المدنيين خاصة.

وأكد كلاً من أردوغان وبوتين على ضرورة الاستمرار في السعي لعملية وقف إطلاق نار في سوريا، حتى  وإن كانت هذه المساعي تأتي بطيئة.

فيما أعرب أردوغان عن حزنه ووقوفه بجانب قتلى حادث القطار التي حدثت في بطرسبرغ في روسيا.

وقد استشهد أكثر من 100 شهيد وأصيب الكثير فيم يتعدى ال 500 مصاب في عملية الكيماوي التي شنها الأسد على ريف إدلب.

اترك رد