لتبق على اطلاع أينما كنت

ازدياد عدد ضحايا مجزرة السارين، وتنديدات تركية

مازال عدد ضحايا القصف الكيماوي على خان شيخوف في ازدياد فها هم بعض المرضى الذين تم نقلهم إلى تركيا تتوقف قلوبهم عن النبض وتتوقف رئاتهم عن التنفس ويستشهدون بعيدون عن أوطانهم متأثرون بالمواد الكيماوية التي تعرضوا لها.

هذا العدد قابل للازدياد في الأيام القادمة نتيجة التفاعلات التي قد تحدثها هذه المادة في أجسام المصابين.

وأوضح وزير الصحة التركي رجب أكداغ ” أن الفحوصات لأجسام المرضى والشهداء تؤكد إصابتهم بالمواد الكيماوية المحظور استخدامها وأن هذه النتائج ستوثق وسترسل للجان المختصة في متابعة هذا الشأن”

وكان قد تم نقل العديد من المصابين جراء هذا الغاز إلى تركيا لتلقي العلاج هناك.

في حين قام المصلون في مدينة اورفا التي تقع جنوب تركيا بالصلاة صلاة الغائب لأرواح الشهداء الذين راحوا ضحية هذه المواد الكيماوية في خان شيخوف في ريف إدلب السورية.

وقد انطلقت العديد من المظاهرات في العديد من الدول منها تركيا كمظاهرات شارع الاستقلال في مدينة تقسيم  تنديداً بالمجازر التي حدثت في إدلب

وتعتبر هذه المجزرة البشعة التي شنها النظام السوري بالمواد الكيماوية وغاز السارين على ريف إدلب المرة ال 15 تقريبا ، ومازال يستخدمه رغم التحذيرات التي توجه له من قبل المجتمع الدولي.

 

اترك رد