لتبق على اطلاع أينما كنت

من الأسرع أشكين أم الخطوط الجوية التركية؟

أشكين هو أحد العاملين في القصر العدلي يكتب باستخدام أصابعه العشرة على لوحة مفاتيح طوّرت خصيصاً لتصبح مناسبة للغة التركية.

 

أشكين الذي بدأ بتعلم الكتابة على لوحة المفاتيح في عام 2002 ثم أصبح يتدرب كثيراَ على استخدامها حتى فاز في 2007 بالمركز الأول في الكتابة باستخدام الأصابع العشرة، وبقي محافظاً على هذا المركز لمدة عشر سنوات.

كثير من المتابعين ل أشكين لا يستطيعون أن يواكبوا سرعته في الكتابة، فهو يكتب أسرع مما يقرأون. وفي التعليقات المازحة التي تأتي إليه أنّ الشخص الذي يستطيع أن ينافسه هي فقط الخطوط الجوية التركية.

وقد بدأ أشكين الأمر على شكل هواية وتطور الأمر معه بعد ذلك، فأصبح يحب الجلوس والتدرب كثيراً على استخدام لوحة المفاتيح المطورة الخاصة باللغة التركية.

وأضاف إشكين أن السرعة في الكتابة تعتمد أيضاً على لوحة المفاتيح المستخدمة فالنص الذي يأخذ ساعة في لوحة مفاتيح عادية قد يأخذ عشرين دقيقة في لوحة المفاتيح المطورة مع اللغة التركية.

وعلى إثر ما فعله إشكين ومن سرعته في الكتابة على لوحة المفاتيح المطورة كانت قد أصدرت رئاسة الوزراء  في عام 2013 قراراً باستخدام هذه اللوحة في الأماكن الحكومية لتسريع المعاملات والتبادلات والمراسلات فيها.

 

اترك رد