لتبق على اطلاع أينما كنت

هدية تركية: فرن متنقل للسوريين

هدية تركية: فرن متنقل للسوريين

إن كنت محارباً أو مدنياً فإن أكثر ما تريده هو لقمة العيش التي تجعلك تستطيع الاستمرار فيم تقوم به، قد يوفر الجيش الاحتياجات ولو الأولية لجنوده وكذلك جميع الفرق، بينما الشعب هو الذي تُضيّق عليه الشُعَب.

وفي الحرب الأخيرة على سوريا تم قصف جميع الأماكن المدارس، المتاجر، الأسواق، حتى المستشفيات والمخابز تم قصفها.

وقد أوضح “مسلم ألقان”، رئيس جمعية “اليد المعطاءة”، إأن فكرة الفرن المتنقل أتت ليتمكن من الركة والذهاب إلى الأماكن التي ينقص فيها الخبز كمادة أساسية وليتمكن من تقديمه طازجاً للسوريين المتضررين من الحرب.

ورغم أن فكرة الفرن المتنقل هي الأولى من نوعها إلا أن مساعدات الجمعية لم تكن الأولى حيث قدمت في السابق ما يقارب من 500 شاحنة مساعدة للعائلات السورية عبر الهلال الأحمر التركي وآفاد الخاصة بالطوارئ والكوارث.

أما الفرن المتنقل فيستطيع تقديم ا يقارب 21 ألف رغيف خبز بشكل يومي على العائلات السورية المتضررة، وهذه خطوة بسيطة للمساعدة في الأزمة السورية الحالية.

 

اترك رد