لتبق على اطلاع أينما كنت

القيمة السوقية لشركة “أسيلسان” التركية تشهد ارتفاعا مهم لتصل 24 مليار دولار .

مع استحواذ منتجاتها الرائدة والمبتكرة على اهتمام محلي ودولي، سجّلت شركة “أسيلسان” التركية للصناعات الدفاعية ارتفاعًا بنسبة 88.89 بالمئة في الأرباح، كما تضاعفت قيمتها السوقية منذ بداية العام 2017.
وتُعد أسيلسان واحدة من أبرز الشركات التركية المنتجة للتكنولوجيا الفائقة والصناعات الدفاعية، كما أدّت أداءً بارزًا في سوق الأسهم وسجلت نجاحًا في مجالات عملها، ممّا زاد قيمتها في بورصة إسطنبول في وقت تواصل فيه البورصة تحطيم أرقام قياسية.
ووصل معدل التعويم الحر لشركة أسيلسان المتداولة في سوق الأسهم بإسطنبول منذ عام 1990، إلى 15.30 في المئة. وتميزت حصص أسيلسان إيجابيًا عن الشركات الأخرى المتداولة في بورصة إسطنبول في عام 2016، مكررة نفس الأداء المعهود في السنوات السابقة.
وفي حين قدّم مؤشر بورصة إسطنبول “BIST 100” عوائد بمقدار 9 في المئة لمستثمريه خلال العام، قدّمت أسيلسان عوائد بقيمة 51 في المئة لمستثمريها.
وشهدت أسهم الشركة أقل مستوى لها عند 8.38 ليرة تركية (تعادل 2.37 دولار) وأعلى مستوىً 12.71 ليرة (تعادل 3.6 دولار). ومع وصولها إلى قيمة سوقية تعادل 12.7 مليار دولار في نهاية العام الماضي، أغلقت الشركة عام 2016 في المرتبة السادسة عشرة كأكثر الشركات قيمة في بورصة إسطنبول.
ومع التوجه الصاعد غير المنقطع لمؤشر بورصة إسطنبول لسبع أشهر ونصف، زادت قيمة شركة أسيلسان والأرباح التي قدمتها لمستثمريها. وكانت أسيلسان من بين أكثر الشركات أرباحًا وتداولًا لعدّة أيام.
ووصل قيمة أسهم أسيلسان يوم الخميس 20 تموز/ يوليو الجاري إلى 23.98 ليرة تركية (تعادل 6.79 دولار). ووصلت دورة رأس مال الشركة إلى 88.98 بالمئة منذ بداية العام. ومع هذه التطورات وصلت قيمة أسيلسان السوقية إلى 24 مليار دولار. لتجد الشركة نفسها في المرتبة التاسعة من بين أكثر الشركات قيمة في بورصة إسطنبول.
وأطلقت أسيلسان مشاريع جديدة خارج البلاد في العام الماضي مع تطويرها لتقنيات وحلول جديدة. وزاد الحجم الاقتصادي لمشاريع أسيلسان الجارية بنسبة 44 بالمئة في عام 2016 بالمقارنة مع العام السابق، في حين استقبلت الشركة طلبات شراء بقيمة 6.2 مليار دولار.
وفي النصف الأول من عام 2017، أطلقت الشركة مشاريع جديدة ووقعت عقودًا مع وكالة الصناعات الدفاعية، ومؤسسة هندسة التقنيات الدفاعية (STM)، وشركة بي مي جي للصناعات الدفاعية، ومجلس الأبحاث التكنولوجية والعلوم التركي (TÜBİTAK)، ووحدة العقود والتمويل المركزي التابعة لرئاسة الوزراء التركية (CFCU)، وشركة نورول ماكينا، وشركة أوتوكار، وعدد من الزبائن الأجانب.
وبموجب هذه العقود، تعمل أسيلسان على مشاريع لصناعة معدات إرشادية، ونظم حربية إلكترونية، ومركبات مراقبة متنقلة، ونظم أسلحة بتحكّم عن بعد، ولوازم تحديث البصريات، ومعدات منصات للمروحيات، وتطوير دبابات أم 60 تي (M60T)، ودمج نظم الاستهداف البصري الإلكتروني (ASELPOD).
وقد حققت الشركة نموًا ملحوظًا من خلال الطلبات التي تلقّتها خلال ستة أشهر، بقيمة إجمالية 459 مليون ليرة تركية (تعادل 130 مليون دولار).

 

يمكنك أن تقرأ أيضاً:

اترك رد