لتبق على اطلاع أينما كنت

زعيم الحركة القومية التركية ينتقد صمت العرب عن الإعتداءات الاسرائيلية بالمسجد الأقصى

قال زعيم حزب الحركة القومية التركي، دولت باهجه لي، إن المسجد الحرام والمسجدين النبوي والأقصى ثلاث قيم عظيمة تملكها الأمة الإسلامية، وأيّ اعتداء على إحداها هو اعتداء على جميع المسلمين، كما أن قضية إخواننا الفلسطينيين هي قضيتنا.
وأضاف باهجه لي، في مؤتمر صحفي عقده في مقر حزب الحركة القومية التركية، بالعاصمة التركية أنقرة، أن الحكومة الإسرائيلية في الواقع لا تختلف عن الإرهابيين، وأن إسرائيل مشهورة بانتهاك حقوق الإنسان وسجلها حافل في هذه المسألة.
كما أشار باهجه لي أن إسرائيل تمارس القمع ضد الفلسطينيين على أسس دينية، فهي بذلك لا تختلف عن الإرهابيين، وقال: “على إسرائيل رفع يدها عن القدس الشريف الواقعة تحت احتلالها”.
وشدد باهجه لي، أن على إسرائيل احترام مقدسات المسلمين وحقوق إخواننا الفلسطينيين، وقال: “الشعب التركي المسلم يدرك حقيقة اللعبة. لكن وبكل تأكيد، فإن الفكر الصهيوني الذي يمارس أنواع التطهير الديني والعرقي في القدس، سيمنى بهزيمة نكراء. قضية إخواننا الفلسطينيين هي قضيتنا”.
وحول طلب الولايات المتحدة من تنظيم “ي ب ك” الإرهابي تغيير اسمه إلى “قوات سوريا الديمقراطية”، قال باهجه لي: إن الأسماء ليست مسألة مهمة، لاسيما وأن الاسم المقترح لم يشكل مفاجئة بالنسبة لنا، بل كان إعلانًا لما هو معلوم. إن سعيهم لتغيير الاسم يأتي لإخفاء الجرائم التي اقترفوها. الإرهابي يبقى إرهابيًا مهما اختلفت المسميات”.
المصدر:الأناضول

 

يمكنك أن تقرأ أيضاً:

اترك رد