لتبق على اطلاع أينما كنت

تقرير صحفي يكشف كيف أعاقة جماعة “غولن“ عملية درع الفرات .

كشفت صحيفة “تركيا”، اليوم الثلاثاء، في ملف خاص عن تفاصيل جديدة حول عملية درع الفرات التي نفذتها تركيا لتحرير بعض المناطق السورية من تنظيم داعش.
حيث نشرت الصحيفة تحت عنوان “تأخر عملية درع الفرات 4 سنوات”، معلومات تقول فيها إن العملية كان يخطط لتنفيذها عام -2013/2012- إلا أن التقارير السلبية التي ترسلها عناصر من جماعة غولن داخل الجيش أدت إلى تأجيل تنفيذها إلى عام 2016.
وأكدت الصحيفة إنه “لو تم تنفيذ العملية في ذلك الوقت لما تمكنت قوات وحدات الدفاع الشعبية وعناصر حزب العمال الكردستاني من الوصول إلى شرق الفرات، ولما تمكنت تلك العناصر من لعب دور كبير في المنطقة”.
وأضافت أن “هذا العمل يظهر مدى ضعف هيئة الأركان في الوقوق ضد جماعة غولن في السابق مقارنة بعهد رئيس هيئة الأركان الحالي، خلوصي أكار”.
كما تقول الصحيفة أن عناصر جماعة غولن المتواجدين في الأجهزة الأمنية استغلوا “فترة الحل” التي توقف فيها إطلاق النار في مناطق شرق وجنوب شرق تركيا، ضد عناصر حزب العمال الكردستاني بالعمل على إمداد عناصر الحزب بالسلاح، مؤكدة على الخيانة الكبرى التي مارستها أفراد الجماعة من خلال سكوتها على عبور عناصر “داعش” و “بي كا كا” للخطوط الحدودية.
ودللت على ذلك من خلال الأعداد الكبيرة للمعتقلين من الضباط العاملين في الجهاز الأمني الحدودي الذين ثبت انتماؤهم لجماعة غولن.

المصدر:صحيفة تركيا  / ترجمة وتحرير – تركيا بوست .

 

 

يمكنك أن تقرأ أيضاً:

اترك رد