لتبق على اطلاع أينما كنت

الخيال يتحول الى حقيقة … السير فوق مياه البحر بمدينة مرمريس التركية

يستقطب شاطئ “قزقومو” في مدينة مرمريس التابعة لولاية موغلا غربي تركيا، آلاف السياح يوميا، نظرا لتمتعه بميزة خاصة لا تحظى بها الشواطئ الأخرى في العالم.
ويقع شاطئ “قزمومو”، أو ما تعنيه بالعربية “فتاة الرمال” بين تلال مغطاة بأشجار الصنوبر في قرية “أورخانية” التي تبعد عن مرمريس 30 كم فقط.
غير أن الميزة الرئيسية لهذا الشاطئ أنه يمكن السير في مياهه على الأقدام وقطع مسافة تبلغ 600 مترا بين ضفتي الشاطئ. فخاصية شاطئ “قزقومو” أن منسوب مياه البحر فيه منخفض جدا، ويصل عمقه حتى الركبتين لشخص متوسط القامة.
وفي حديث للأناضول، قال “جم دينج” مختار قرية أورخانية، إنهم أسسوا جميعة من أجل التعريف بمنطقتهم وحمايتها، مبينا أن 3 آلاف سائح أجنبي يزورون ساحلهم يوميا خلال موسم الصيف.
وأضاف أن آلاف السياح والمواطنين الأتراك يزورون شاطئ “قزقومو” من أجل خوض غمار “المشي فوق سطح مياه البحر”. ولفت إلى أن سواحاً من شتى البلدان يفضلون زيارة المنطقة وخاصة من منطقة الشرق الأوسط. وأشار إلى أن شركات إنتاج أعمال تلفزيونية وسينمائية زادت من شهرة شاطئ “قزقومو” في السنوات الأخيرة.

 

يمكنك أن تقرأ أيضاً: 

اترك رد