لتبق على اطلاع أينما كنت

موغلا التركية قد تصبح موطنًا ثانيًا لمليون ونصف مليون سائح بريطاني

تُعرف موغلا بأنها إحدى أهم المدن السياحية في تركيا، وتقع جنوب غرب البلاد في منطقة إيجه. وهي جزء من ولاية موغلا التي تضم أهم المدن السياحية التركية مثل بودروم، وفتحية، ومرمريس، وداتجا.
تضم المدينة أكثر من 400 منزل شُيد بعضها على الطراز التركي وبعضها الآخر على الطراز اليوناني منذ أكثر من مئة عام.
كان من اللافت مؤخرًا للعديد من الصحف البريطانية عدد السياح الكبير الذين يزورون المدينة في كل عام، والذي يقدر بـ1,5 مليون سائح بريطاني! وهو عدد يجعلنا نقول بأن المدينة باتت موطنًا ثانيًا لهؤلاء السياح.
وبحسب ما صرح رئيس جمعية الفنادق في منطقة جنوب إيجه، فإن هناك 2,5 مليون سائح بريطاني يزورون الولاية ومليون ونصف منهم يفضلون موغلا.
كما صرح رئيس بلدية مرمريس علي كيرلي بأن عدد السياح البريطانيين قد ارتفع في المنطقة بنسبة 4 بالمئة لهذا العام، متوقعًا أن العدد سيرتفع بنسبة 20 بالمئة العام القادم 2018.
وقد بين كيرلي أن اختيار السياح للبريطانيين ولاية موغلا بدلًا عن الوجهات السياحية الأخرى في تركيا، يعود لاهتمام أهل موغلا باختيارات السياح الإنجليز ومحاولة توفير بيئة مريحة لهم، فمثلًا الفطور الإنجليزي لا يقدم في المدن الأخرى مثل أنطاليا، لكن السياح البريطانيين بإمكانهم تناول فطورهم الإنجليزي المعتاد هنا في مرمريس.
أما رئيس بلدية بودروم فقد قال إن المنطقة تعد جاذبًا فعليًا للسياح البريطانيين من حيث المناخ وطبيعة المدينة، كما أن المنتجات التي تقدم هنا للسياح البريطانيين كانت سببًا لشعورهم بالرضا، الأمر الذي حقق نجاحًا في المبيعات السكنية فقد باتت المدينة مكانًا ملائمًا للسكن فيها ولو لمدة من الزمن بالنسبة للسياح.
وقد قامت الصحف البريطانية بالعديد من استطلاعات الرأي من السياح البريطانيين الذين زاروا المدينة، كان معظمهم يقولون بأنهم سيقومون بتكرار هذه الزيارة التي كانت مميزة ومريحة بالنسبة لهم.

 

 

 

يمكنك أن تقرأ أيضاً: 

اترك رد