لتبق على اطلاع أينما كنت

شروط تركيا الثلاثة في قمة “سوتشي” للحل في سوريا

إنطلقت أمس أعمال القمة الثلاثية التي تجمع بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مهندس وصاحب فكرة منبر أستانا الذي أُقيم بهدف إنهاء الحرب الداخلية في سوريا، مع نظيريه الروسي والإيراني،  الأربعاء، في مدينة سوتشى الروسية ، للعمل من أجل تسوية بعيدة الأمد للنزاع فى سوريا.
وتأتي أهمية القمة أنها أقيمت قبل أيام من استئناف المفاوضات برعاية الأمم المتحدة بالصدد نفسه في جنيف. كما تأتي أهمية الاجتماع باعتباره أول قمة ثلاثية تُعقد على مستوى رؤساء الدول الثلاث.
وتتركز القمة حول السبل المناسبة لإيجاد حل سياسيّ للأزمة السورية، وكيفية إيصال المساعدات الإنسانية إلى هنالك.
ويتوقع أن تصدر القمة قرارات هامة قد تساهم في تعزيز فرص إنهاء الأزمة السورية، والانتقال إلى مرحلة الحل السياسي.
وتتفق الدول الثلاث حتى الآن على أنّ حل المسألة يتركز بالأساس حول الحل السياسيّ للقضية، والتي تتركز حول ضمان وإقرار سلامة الأراضي السورية، حيث تختلف تختلف وجهات النظر حول سبل الحل السياسي في الوقت ذاته.
وفي هذا الصدد، تقدّمت تركيا بثلاثة شروط، تتلخص في المقام الأول أنّه على جميع الأطراف أن تقبل حقيقة أنّ المنظمات الإرهابية تهدّد السلامة الإقليمية لسوريا، وبالتالي لا يمكن اعتبارها شرعية. ثانيًّا، يجب إزالة العناصر الإرهابية المنتشرة في شمال سوريا من أجل أمن وسلامة الأراضي التركية، وثالثًا عدم التغاضي عن أصوت المعارضة السورية.
كما رفضت تركيا بشدّة مشاركة تنظيم بي ي دي الإرهابيّ في مؤتمر الحوار الوطني السوري المزمع انعقاده.

المصدر:يني شفق

اترك رد