لتبق على اطلاع أينما كنت

الاقتصاد التركي يحقق المفاجئة ويسجل نمو يفوق نظرائه في أوروبا ومجموعة العشرين كافة .

فاق نمو الاقتصاد التركي في الربع الثالث من العام الجاري، نسبة النمو في الاتحاد الأوروبي، و مجموعة العشرين، وأعضاء منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية “OECD “.
ووفقاً للمعلومات التي جمعها مراسل الأناضول، من مؤسسة الإحصاء التركية، ومكتب الإحصاء الأوروبي، ومعطيات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، فأن الاقتصاد التركي حقق نموا بنسبة 11 بالمئة خلال الربع الثالت من العالم الحالي، أي أكبر من ضعفي نسبة الربع الثاني من العام الجاري للاقتصاد التركي والذي بلغ  5.2 بالمئة.
وحققت تركيا نموا خلال الربع الثالث بنسبة أكبر من أربعة أضعاف من متوسط النمو الأوروبي البالغ 2.5 بالمئة.
وبلغت نسبة النمو الاقتصادي لأبرز الدول الأوربية مثل هولندا 3 بالمئة، وألمانيا 2.3 بالمئة، وبريطانيا 2.1 بالمئة، وفرنسا 2 بالمئة.
كما تخطى نمو الاقتصاد التركي نظيره الصيني الذي يعد من أكبر اقتصادات العالم وإحدى دول مجموعة العشرين، حيث حقق الاقتصاد الصيني نموا بنسبه 6.8 بالمئة خلال الربع الثالث.
وفاق نمو الاقتصاد التركي أيضا، نسبة نمو الاقتصاد الهندي، إحدى دول مجموعة العشرين، إذ سجلت 6,1 بالمئة للربع الثالث.
وسجل الاقتصاد التركي نموا بنسبة 11.1 بالمائة خلال الربع الثالث من 2017، وذلك، في بيانات الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث من العام الجاري (يوليو/ تموز – سبتمبر/ أيلول)، التي نشرها معهد الإحصاء التركي، اليوم الإثنين.
وكانت مؤسسات ووكالات التصنيف الائتماني قد وضعت صورة مستقرة لمستقبل الاقتصاد التركي خلال وقت سابق من العام الجاري، بفضل البيئة الجاذبة للاستثمارات وتنوع اقتصادها.
مصدر: وكالة الأناضول

اترك رد