لتبق على اطلاع أينما كنت

المتحدث باسم الرئاسة التركية يرد على تغريدة لـ بن زايد تستهدف العثمانيين وأردوغان

قام وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد بإعادة تغريدة على موقع تويتر، تتهم أحد القادة العسكريين العثمانيين بسرقة أموال سكان المدينة وخداعهم، مما دفع الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن إلى الرد على تغريدة بن زايد، معتبراً أن تصرف الأخير “دعاية كاذبة تستهدف الإيقاع بين العرب والأتراك كما حصل في السابق.”
وبحسب زعم ناشر التغريدة التي أعاد تغريدتها بن زايد، فإن “فخري باشا ارتكب عام 1916 جريمة بحق أهل المدينة المنورة من خلال اختطافهم وسرقة أموالهم، وسوقهم عبر قطارات إلى الشام وإسطنبول، وأن الأتراك سرقوا أغلب مخطوطات المكتبة المحمودية بالمدينة وأرسلوها إلى تركيا”، مضيفاً أن “هؤلاء أجداد أردوغان وتاريخهم مع المسلمين العرب.”
بدوره رد المتحدث باسم الرئاسة التركية على التغريدة المذكورة قائلاً: “من العار أن يقوم عبد الله بن زايد بإعادة نشر مثل هذه الدعاية الكاذبة التي تهدف لتأليب العرب والأتراك على بعضهم البعض مرة أخرى. لقد كان فخر الدين باشا من دافع بشجاعة عن المدينة المنورة في وجه الطائرات البريطانية.”
وتساءل “قالن” قائلاً: “هل مهاجمة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هي موضة جديدة؟”.
وتذكر المؤلفات التاريخية أن فخر الدين باشا وهو “عمر فخر الدين تورك كان”، دافع عن المدينة المنورة لأكثر من عامين، ضد القوات البريطانية والمستعمرين، كما أنه لُقّب بألقاب كثيرة تشريفا له على شجاعته مثل “نمر الصحراء” و”المدافع عن المدنية” و”بطل المدنية”.

ترك برس

اترك رد