لتبق على اطلاع أينما كنت

عرب وأتراك يتوافدون على شُعب التجنيد بالجيش لتطوع و المشاركة في عملية “غصن الزيتون”

توافد مئات الأشخاص إلى شُعب التجنيد في تركيا، بينهم لاجئون سوريون، بهدف التطوّع للمشاركة في عملية “غصن الزيتون” التي أطلقها الجيش التركي، ضد تنظيمي “ب ي د/ بي كا كا” و”داعش” الإرهابيين في سوريا.
وتلقّت شُعب التجنيد التركية آلاف الطلبات والعرائض من المواطنين واللاجئين السوريين، في كل من ولايات أضنة ومرسين وعثمانية وأرضروم ونيغدة وسيعرت والعاصمة أنقرة، بالإضافة إلى جمهورية شمال قبرص التركية.
شعب التجنيد في كل من الولايات التركية قونية وقهرمان مرعش وشانلي أورفة وهطاي وإسطنبول وآيدن، شهدت أيضًا إقبالًا كبيرًا للتطوع من قبل الأتراك والسوريين المقيمين فيها.
وأكّد المقبلون على التطوع استعدادهم للمشاركة في عملية “غصن الزيتون” لمحاربة الإرهابيين المدعومين من الولايات المتحدة الأمريكية، والتضحية بأنفسهم من أجل الدفاع عن وطنهم.
عشرات اللاجئين السوريين، بينهم تركمان وعرب وأكراد، اجتمعوا أمام شُعب التجنيد التركية، رافعين بأيديهم العلم التركي للتعبير عن دعمهم للعملية التي تهدف إلى حماية الحدود والمدنيين وضمان وحدة الأراضي السورية.
وتتواصل لليوم الخامس على التوالي عملية “غصن الزيتون” التي أطلقها الجيش التركي، السبت الماضي، مستهدفة المواقع العسكرية للتنظيمين شمالي سوريا، مع اتخاذ الاجراءات اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

 

TRT العربية – وكالات

اترك رد