لتبق على اطلاع أينما كنت

عبر تطبيق تركي جديد.. يلدريم يجري اتصالاً مرئيا مع قيادة “غصن الزيتون”

اتصل رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، الإثنين، من مقر رئاسة الوزراء بالعاصمة أنقرة، عبر مكالمة فيديو مباشرة، مع مركز عمليات الجيش الثاني التركي في ولاية هطاي جنوبي البلاد، المسؤول عن إدارة عملية “غصن الزيتون”، شمالي سوريا.
وأجرى يلدريم مكالمة الفيديو المباشرة، قبل انطلاق اجتماع مجلس رئاسة الوزراء في قصر جانقايا، عبر تطبيق الاتصالات التركية الوطنية “بي تي تي ماسنجر” (PTT Messenger).
وتواصل يلدريم في المكالمة المباشرة مع قائد الجيش الثاني الفريق إسماعيل متين تمل.
وأعرب رئيس الوزراء التركي عن تمنياته للجنود الأتراك المشاركين في عملية “غصن الزيتون”، بالتوفيق والنجاح.
كما عبر عن إعجابه بتطبيق “بي تي تي ماسنجر” بسبب جودة الصوت والصورة التي يتمتع بها، طالبا من الفريق إسماعيل متين تمل، إطلاع مجلس الوزراء على آخر المستجدات عن عملية “غصن الزيتون” وطبيعة سيرها.
من جانبه، شكر الفريق تمل، رئيس الوزراء، مثمنًا تواصلهم للمرة الأولى عبر تطبيق وطني محلي.
وقال، إن العملية تسير وفق المخطط لها، وسط اتخاذ كافة التدابير لعدم تعرض الجنود الأتراك وسكان المنطقة لأي أذى.
وأضاف أن سكان عفرين هم أخوتنا، لذا فإننا ننتخذ أعلى درجات الاهتمام إزاء المدنيين.
وأشار إلى أن الجمهورية التركية ملاذ المضطهدين والمظلومين، وتقدّم كافة أشكال المعونات من الغذاء والخدمات الصحية لسكان المنطقة.
وأردف بالقول “هدفنا الوحيد هو الإرهابيون، ونحن واثقون بأن سكان عفرين سيتحررون من قمعهم”.
ومنذ 20 يناير/ كانون الثاني الماضي، يستمر الجيش التركي في عملية “غصن الزيتون” التي تستهدف المواقع العسكرية لتنظيمي “داعش” و”ب ي د/بي كا كا” الإرهابيين، شمال غربي سوريا، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.
ومن المنتظر أن ينافس تطبيق “بي تي تي ماسنجر” الذي يعد أحد أنواع تطبيقات المراسلات والمكالات الصوتية والمرئية، تطبيق “واتس آب” في تركيا خلال الفترة المقبلة.
ومن المتوقع أن ينخفض الاعتماد على وسائل اتصالات أجنبية يستخدمها الأتراك، بعد انتشار تطبيق “بي تي تي ماسنجر”.
كما يمكن التطبيق أيضا مستخدميه من إرسال ملفات ومقاطع صور وفيديو إلى الطرف الآخر، بشكل آمن.

 

المصدر:الأناضول

اترك رد