لتبق على اطلاع أينما كنت

أنصار تنظيم “بي كا كا” يفبركون صورة لأردوغان لتشويه “غصن الزيتون”

تواصل حسابات تابعة لتنظيم “ب ي د/بي كا كا” الإرهابي، على مواقع التواصل الاجتماعي، حملة التضليل الإعلامي، لتشويه عملية “غصن الزيتون”، لكن هذه المرة باستخدام صورة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
حسابات مقربة من التنظيم نشرت صورة لمعارضين سوريين تركمان، بعد إجراء تعديلات عليها، بإضافة صورة لأردوغان أسفل العلم التركي الظاهر في الصورة الأصل.
وبهدف تضليل الرأي العام، لم يكتف أنصار التنظيم بتلفيق تفاصيل في الصورة، بل أرفقوها بتعليق مزعوم مفاده “تركيا تدعم داعش”.
وبعد التحري، تبين أن الصورة التقطت بتاريخ 2 أكتوبر/ تشرين الأول 2015، عقب تقديم منظمة مجتمع مدني تركية، مساعدات إغاثية، للواء السلطان عبد الحميد، الذي أسسه التركمان بمنطقة “بايربوجاق” التابعة لمحافظة اللاذقية (شمال غرب).
وسبق أن فبرك الإرهابيون صورًا أخرى لتشويه عملية غصن الزيتون، من بينها صورة رضيعة توفيت في الغوطة الشرقية، وقدّمها على أنها التقطت في عفرين، وتبيّن أنّ الطفلة الموجودة في الصورة فارقت الحياة نتيجة نقص التغذية الناجم عن حصار قوات النظام السورية للغوطة الشرقية.
وترصد وسائل إعلام تركية، منشورات التنظيم الإرهابي المزيفة والمأخوذة من مواقع مختلفة لتشويه عملية “غصن الزيتون”، التي تخوضها القوات المسلحة التركية جنبًا إلى جنب مع الجيش السوري الحر.
ومنذ 20 يناير/كانون الثاني الماضي، تتواصل العملية مستهدفة المواقع العسكرية لتنظيمي “داعش” و”ب ي د/بي كا كا” الإرهابيين، شمال غربي سوريا، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

المصدر:الأناضول

اترك رد