لتبق على اطلاع أينما كنت

الجيش السوري الحر يكتشف مركزا تحت الأرض في عفرين يتسع لمئات من العناصر الإرهابية .

اكتشفت قوات الجيش السوري الحر، مقرا عسكريا حفره إرهابيو “بي كا كا/ ي ب ك” تحت الأرض في منطقة غابات بالقرب من مركز ناحية عفرين، يتسع حوالي ألف شخص في وقت واحد.
وتم اكتشاف المقر خلال عمليات تمشيط المنطقة المحيطة بمركز ناحية عفرين، الذي حررته عملية غصن الزيتون من الإرهابيين في 18 مارس/ آذار الماضي.
والتقطت الأناضول صورا ومشاهد فيديو للمقر، الذي كان بناؤه قد شارف على الانتهاء.
ويقع المقر في منطقة جبلية مغطاة بالغابات، ومن الصعب على الطائرات بدون طيار أن ترصد مداخله ومخارجه لوقوعها وسط الأشجار.
ويقود طريق منحدر عرضه 8 أمتار للمدخل الرئيسي، وبعد عبور المدخل والنزول تحت الأرض، يوجد نفق يمتد لمسافة 100 متر.
وفي نهاية النفق يقع بهو على شكل دائري، تتفرع منه 3 أنفاق، تقود إلى غرف اجتماعات، وعشرات الغرف، وعدة حمامات، ومخارج طوارئ. ويمكن للمقر أن يتسع لحوالي ألف إرهابي في الوقت ذاته.
ويلاحظ أن جميع أنفاق المقر أنشئت بحيث تتسع لمرور العربات.
وتم حفر المقر باستخدام آلات بناء خاصة، وتم تدعيمه بعدد كبير من الأعمدة، والجدران التي يبلغ سمكها أكثر من متر.
وسبق أن تم اكتشاف عدد كبير من الأنفاق والمخابئ التي حفرها الإرهابيون في منطقة غصن الزيتون.
مصدر: وكالة الأناضول

اترك رد