لتبق على اطلاع أينما كنت

الرئيس عمر البشر يلتقي الرئيس أردوغان وسط أنباء عن مساعٍ للتوسط بين أنقرة و القاهرة

وصل رئيس جمهورية السودان، عمر حسن أحمد البشير، إلى مدينة إسطنبول التركية للمشاركة في مراسم انطلاق أعمال المطار الجديد الذي يعدّ الأكبر في العالم، يوم الأحد، وسط أنباء حول مساع للتوسط بين تركيا ومصر.

وذكرت وكالة وكالة الأنباء السودانية أن البشير وصل إلى إسطنبول؛ عصر السبت، لحضور احتفالات جمهورية تركيا بافتتاح المرحلة الأولى لمطار إسطنبول الدولي الجديد؛ تلبية لدعوة رسمية من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ووفقًا للوكالة، يرافق البشير وفد يضم وزير رئاسة الجمهورية السودانية فضل عبدالله فضل، ووزير خارجية البلاد الدرديري محمد أحمد.

وقال المفكر السوداني، رئيس مركز العرب للدراسات والبحوث تاج السر عثمان، في تغريدة عبر موقع “تويتر”، إن “البشير في زيارة إلى تركيا لحضور افتتاح مطار إسطنبول ومآرب أخرى”.

وأوضح عثمان أن الزيارة تأتي بعد لقاء الرئيس السوداني بنظيره المصري عبد الفتاح السيسي، “الذي طلب وساطة البشير لإعادة العلاقات بين القاهرة وأنقرة”.

وتابع: “يبدو أن السيسي بدأ يلتقط عدة رسائل من حلفائه في الخليج حيث يغيرون علاقاتهم بناء على مصالحهم دون الأخذ في الاعتبار مصالحه”.

ومن جانب أخر كشف الكاتب الصحفي التركي والمقرب من حزب العدالة والتنمية الحاكم إسماعيل ياشا، بأن الرئيس السوداني عمر البشير سيحمل رسالة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال حضوره حفل افتتاح مطار إسطنبول الجديد، والذي سيتم افتتاحه اليوم الاثنين بمشاركة عدد كبير من رؤساء العالم.

وقال “ياشا” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” رسالة من السيسي لأردوغان ينقلها عمر البشير غدا للرئيس التركي عن رغبة السيسي في تحسين العلاقات بين القاهرة وأنقرة”.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قد اختتم الخميس زيارة إلى الخرطوم استغرقت يومًا واحدًا ترأس خلالها مع نظيره السوداني عمر البشير اجتماعات اللجنة المشتركة بين السودان ومصر، كما عقدا اجتماعًا مغلقًا، حسبما أعلنت وكالة أنباء السودان ” سونا “.

 

ترك برس – بتصرف

اترك رد