لتبق على اطلاع أينما كنت

كيف علقت “الدفاع التركية” على تواجد قوات الأسد غربيّ منبج؟

 

 

قالت وزارة الدفاع التركية، إن التحركات الأخيرة في بلدة العريمة بريف منبج السورية عائدة لقوات النظام السوري الموجودة في المنطقة المذكورة منذ 2017.
جاء ذلك في تغريدة للوزارة عبر حسابها الرسمي، على تويتر، الثلاثاء، حول آخر المستجدات بخصوص التطورات المتعلقة بمنطقة منبج بريف محافظة حلب شمالي سوريا.
وشددت الوزارة في التغريدة على متابعة التطورات عن كثب.
وتقع بلدة العريمة على خط الجبهة بين منطقة “درع الفرات”، وريف منبج الغربي.
وفيما لا تزال “ي ب ك” تسيطر على بقية مناطق منبج، فإنه من المنتظر أن تسحب الولايات المتحدة الأمريكية جنودها منها قريبًا.
وتتمركز القوات الأمريكية في مركز مدينة منبج، وعلى خط الجبهة مع منطقة “درع الفرات” شمال المدينة، على ضفة نهر الساجور.
وفي وقت سابق الثلاثاء، صرح وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أن تركيا اتفقت مع واشنطن على إكمال بنود خارطة طريق منبج ( تنص على إخراج إرهابيي ي ب ك/ بي كا كا) قبل انسحاب الولايات المتحدة من سوريا.
وأعلن الرئيس الامريكي دونالد ترامب، الأربعاء، بدء انسحاب قوات بلاده من سوريا، دون تحديد جدول زمني، مؤكداً أنّ القرار يأتي “بعد أن تم القضاء على تنظيم داعش في سوريا بشكل كبير”.

 

يني شفق

اترك رد