لتبق على اطلاع أينما كنت

أفضل 10 أماكن تتميز بجمالها الطبيعي في تركيا يجب أن تزورها.

صحيفة ريداكسيون الفرنسية – ترجمة وتحرير ترك برس

 

لأنها مهد الحضارة، تزخر تركيا بكنوز جغرافية وثقافية وتاريخية كثيرة. وتعد قائمة المواقع الطبيعية الخلابة، التي ينبغي اكتشافها في أرض ألف ليلة وليلة، طويلة للغاية. وقد اخترنا لكم 10 أماكن لا يمكنكم تفويت زيارتها.

1. تقع مدينة أولودينيز (Ölüdeniz) الساحلية الصغيرة، التي تعد إحدى أكثر المناطق جاذبية في ساحل تركيا الفيروزي، جنوب منطقة فتحية حيث يلتقي بحر إيجة بالبحر الأبيض المتوسط. وإلى جانب الاستمتاع بشاطئ الراية الزرقاء، يمكنكم أيضًا خوض تجربة الطيران المظلي. 

2. تعتبر كبادوكيا (Kapadokya) من بين أكثر المناطق السياحية استقطابا للسياح في البلاد، حيث تتميز بمناظرها الطبيعية الفريدة من نوعها. ويمكنك المكوث في فندق-كهف والاستيقاظ قبل بزوغ الشمس لركوب منطاد الهواء الساخن والتحليق فوق كبادوكيا.

3. اكتشف الطريق الليسية التي يبلغ طولها 300 كيلومتر والممتدة من أولودينيز إلى أنطاليا. ويوفر لك هذا الطريق إطلالة رائعة على البحر عبر الهضاب والجبال، كما يمر أيضا عبر العديد من المعالم.

4. تمتد إسطنبول، وهي أكبر مدن تركيا، بين أوروبا وآسيا. وتستأثر هذه المدينة بأراضي على ضفتي مضيق البوسفور. وفضلا عن هذه الميزة الجغرافية، يمتاز المنظر في إسطنبول بهندسته ومبانيه الرائعة والتاريخية اللامحدودة.

5. أدت الينابيع الطبيعية الساخنة، التي كانت تتدفق منذ آلاف السنين على سفح جبل صغير، إلى تشكل سلسلة من الأحواض المتدرجة من مادة الترافرتين الأبيض في باموق قلعة (Pamukkale)، وتحديدا في ولاية دنيزلي (Denizli). ويختلف تأثير هذا المنظر الطبيعي الساحر عن أي شيء سبق لك وأن رأيته من قبل.

6. تمتد بحيرة وان (Van Gölü)، التي تعتبر أكبر بحيرة في تركيا ويبلغ عمقها 1400 قدم، على أكثر من 450 كيلومترا مربعا. وتقع في الجنوب الشرقي للبلاد. وتجدر الإشارة إلى أن جزيرة أكدمار تقع على بحيرة وان. وبالقرب من منطقة غواش، على بعد 45 كيلومترا من ولاية وان الشرقية، تمنحك الجزيرة فضلا عن كنيستها التي يعود تاريخ تأسيسها إلى القرن العاشر، منظرا بديعا يستحق الزيارة في كل الفصول وخاصة في فصل الربيع.

7. يقع شاطئ “كابوتاش” (Kaputaş) على بعد 16 كيلومترا غرب مدينة كاش على مشارف وادي ضيق يحده جرف منحدر. وقد منعت الخصائص الجغرافية للمنطقة الفنادق وبنى تحتية أخرى من التطور، الأمر الذي سمح للزائرين بالتمتع بمنظر امتداد الرمال على الساحل التركي.

8. يرتبط جبل آغري (Ağrı Dağı)، الواقع في أقصى شرق تركيا، بالجبال المذكورة في سفر التكوين، باعتبارها مكان هبوط سفينة نوح بعد الطوفان. ويسيطر هذا الجبل على المنظر الطبيعي للمنطقة بأكملها، ويمكن رؤيته على بعد عشرات الكيلومترات من معظم الاتجاهات.

9. بُني دير سوميلا (Sümela Kilisesi) في ولاية طرابزون في القرن الرابع الميلادي على جرف شديد الانحدار فوق وادي ألتنديري (Altındere).

10. تمتد جبال “كاجكار” (Kaçkar Dağları) العظيمة على الضفة الشرقية للبحر الأسود، وتوفر لزائريها مناظر طبيعية مدهشة. 

اترك رد