لتبق على اطلاع أينما كنت

المقاتلة الوطنية التركية سترى النور عام 2023

قال نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، إنه سيتم الانتهاء من تصنيع المقاتلة الوطنية بحلول 2023، وتصبح جاهزة للتحليق في الأجواء في 2026، بعد سلسلة اختبارات.

جاء ذلك في اجتماع “قمة إدارة الصناعات الجوية والفضائية التركية” المنظم من قبل شركة “توساش”، في أنقرة.

ولفت أوقطاي إلى أن المقاتلة المحلية ستدخل الخدمة لدى الجيش التركي عام 2031.

وأضاف أن عدد المشاريع الوطنية في مجال التكنولوجيات الدفاعية، تجاوز الـ 600 مشروع.

ولفت أوقطاي إلى أن نسبة الانتاج المحلي في الصناعات الدفاعية ارتفعت من 15% إلى 65%.

وأكد أن هذا المعدل لا يعد كافيا رغم أهميته، وأن تركيا تطمح لرفع نسبة الإنتاج المحلي في الصناعات الدفاعية إلى مستويات أعلى.

ونوه أن بلاده ترمي لتلبية احتياجات الدول الصديقة والحليفة أيضا، وليس تحقيق الاكتفاء الذاتي فقط في الصناعات الدفاعية.

وأوضح أن تركيا باتت تصنع طائرات مسيرة، ومروحيات مثل “أتاك” القتالية.

كما أشار إلى أن المروحية “غوك باي” المحلية متعددة الأغراض، تجاوزت اختبار التحليق بنجاح.

ولفت إلى نجاح الطائرة المسيرة “العنقاء” في الطيران بمحرك محلي الصنع من انتاج شركة “TEI‘”، خلال الأشهر الماضية.

وأعرب عن ثقته بقدرة تركيا وشركاتها على إنجاز مشاريع مثل المقاتلة المحلية وأول قمر اتصالات وطني “توركسات 6A” على أكمل وجه.

وتتولى شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية “توساش”، تصنيع المقاتلة الوطنية، بالتعاون مع شركات محلية أخرى مثل “أسيلسان” المتخصصة في مجال الصناعات الإلكترونية والعسكرية.

ومن المنتظر إحلال المقاتلة التركية المحلية في صفوف القوات الجوية بدلا من المقاتلة الأمريكية F-16 بشكل تدريجي اعتبارا من عام 2030.

وتهدف تركيا من خلال مشروع الطائرة الحربية الوطنية إلى الدخول في مصاف الدول المصنعة لطائرات الجيل الخامس.

وبدأ مشروع تصنيع الطائرة في سبتمبر/ أيلول الماضي، من خلال البدء بمرحلة التصميم والنموذج الأولي، ويجري العمل على إتمام المشروع قبل أوانه المخطط له، في 4 أعوام.

وسيتم في إطار المشروع، إنتاج 6 طائرات في المرحلة الأولى، ثم الانتقال إلى الإنتاج التسلسلي عام 2033.

اترك رد